2020-07-07     عدد زوار الموقع: 317526

سـألت وزير التربية, فقال...

نشر 2020-06-16 12:50:44
عدد المشاهدات: 1499

يروي وزير التربية والتعليم، تيسير النعيمي، قصة» التعليم عن بعد» التي أنجزتها الوزارة في وقت قياسي , أجمل ما فيها أننا اكتشفنا « ابداع الشباب « الأردني الذي تطوع لانشاء منصات وبرامج لتدشين هذه التجربة, هؤلاء المتطوعون – وهم بالعشرات – يستحقون التحية, فقد أعادوا الينا الثقة بقدرتنا على تحويل الأزمات الى فرص, والخيبات التي ولّدت في مجتمعنا اليأس الى امال مفتوحة على مزيد من الإنجاز.

قبل نحو شهر من وصول « كورونا « الى بلادنا، سأل وزير التربية طواقم الوزارة المعنية بملف التعليم عن بعد : هل نحن جاهزون للانطلاق؟ الإجابة كانت معروفة , نحن جاهزون طبعا , فجأة يكتشف الجميع ان « المنصة « القديمة لا تستوعب اكثر من الفي دخول, يتحرك الرجل في كافة الاتجاهات لطلب « الإسعاف « , يبادر وزير الاقتصاد الرقمي ويستجيب , ثم تتحرك « ماكينة « العمل بالتعاون مع فريق يضم معظم الكفاءات من داخل الوزارة وخارجها, بعد أيام فقط تنطلق «الرحلة»، فاذ بالمنصة تستوعب نحو مليوني دخول من الطلبة في داخل الأردن وخارجه, واذا بالتلفزيون يطلق ثلاث قنوات للتعليم عن بعد, يديرها افضل الطواقم التعليمية والتقنية والاعلامية أيضا.

همة وطن, نجحت في التعليم افضل مما نجحت في « جمع المال « , لكن المهم ان نبني عليها ونستثمر فيها , الامل هنا على وزير محترف يحظى باحترام الجميع, وهو أيضا ابن التربية والتعليم, قلت للدكتور النعيمي : ربما تداهمنا ازمة جديدة في نقابة المعلمين, اعرف ان لديك من الخبرة ما يلزم للتعامل معها, فقد كنت شاهدا على انشاء النقابة وعلى «الاشتباكات» والحوارات التي سبقت ولادتها, كان الرجل « بليغا « في اجابته, فهو يدرك قيمة المعلم الذي هو أساس التعليم , ويدرك – أيضا – المرحلة الصعبة التي نواجهها, ولهذا اراهن على ان الأمور ستعود الى سكتها الطبيعية, فعلى طاولة الحوار ومنطق الحكمة والفهم يمكن ان نتجاوز كل الصعاب.

سألت الوزير: ماذا عن التوجيهي الذي اقترب موعد امتحاناته؟ قال : نحن جاهزون, وسبق ان انهينا اليوم اخر الامتحانات عن بعد, كما اننا اختبرنا « منصاتنا « مع طلبة التوجيهي في الامتحانات التجريبية , الامتحان لم يعد « بعبعا «، والخطة الدراسية التي سيتقدم الطلبة على أساسها للامتحان سهلة, ارجو ان تكون فرصة لأبنائنا كي يتقدموا الى هذا النوع من الامتحانات بثقة، وان لا تأخذهم هواجس التجربة الجديدة الى الخوف والارتباك.

سألته عن « الروح « الجديدة « التي عادت للوزارة , فتحدث بتواضع عن « تراكم « الإنجاز، وضرورات التغيير, واهمية إحساس العاملين بأنهم « أبناء» التربية والتعليم, فماكينة الانجاز لا تتحرك دون ان يشعر الجميع بأن مسطرة «العدالة» واحدة, وأن الإنجازات تقدر والكفاءات تكافأ, والاهم ان « المعلم « الذي هو رأس مال التعليم بخير, يعرف ما له وما عليه, وأن وزارته حريصة على أن يكون « الفاعل « الأساسي في عملية التغيير نحو الأفضل.

خرجت من لقاء الوزير مطمئنا بأننا نسير في الاتجاه الصحيح، اذا على بركة الله...




booked.net
استطلاع الرأي العام
هل تؤيد رفع اسعار الدخان وفرض ضريبة ؟

2528 المؤيدين

3158 المعارضين

723 المحايدين

محايد لا نعم