2023-01-27     عدد زوار الموقع: 860650

باحثون: المشي قد يعكس الآثار الصحية الضارة للجلوس لفترات طويلة

صحة و جمال
نشر 2023-01-23 10:34:42
14
شارك الخبر

اللحظة الاخباري -

 يعد أسلوب الحياة الذي يتسم بقلة الحركة أحد أسوأ شرور أسلوب الحياة الحديث وسبب ظهور جميع أنواع الأمراض المزمنة. ولكن هناك ما يجب القيام به وهو ليس بهذه الصعوبة.

يضطر الكثيرون منا إلى الجلوس لفترات طويلة لاسيما خلال العمل وهو ما ينطوي على مخاطر صحية قد تكون قاتلة بما في ذلك زيادة إمكانية الإصابة بأمراض القلب والاكتئاب.

توصل باحثون من جامعة كولومبيا الأمريكية إلى أن المشي يمكن أن يعكس الآثار الصحية الضارة للجلوس لفترات طويلة.

وقالوا إن الأمر قد يكون بسيطا جدا ولا يستغرق سوى خمس دقائق من المشي لكل 30 دقيقة من الجلوس.

وكتب الباحثون في الدراسة المنشورة في (Medecine & Science in Sports & Exercise) أن الجلوس لفترات طويلة مرتبط بـ “نتائج صحية ضارة”.

حتى عند المراهقين، على سبيل المثال، تم ربط السلوك المستقر بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يضر الجلوس لفترة طويلة بصحة الأشخاص الذين يمارسون نشاطا بدنيا منتظما.
ونظر الباحثون في بعض الحيل الرياضية الصغيرة التي يمكن أن يمارسها الناس على مدار اليوم.

شمل ذلك دقيقة واحدة من المشي لكل 30 دقيقة من الجلوس، ودقيقة واحدة من المشي لكل 60 دقيقة من الجلوس، وخمس دقائق من المشي كل 30 دقيقة، وخمس دقائق من المشي لكل 60 دقيقة من الجلوس، وعدم المشي على الإطلاق.

وكتب الباحثون: “كان الهدف من هذه الدراسة هو فحص الآثار الحادة لفترات الراحة المتعددة في الجلوس على عوامل الخطر المرتبطة بأمراض القلب، مع تقييم فعالية تواتر ومدة فترات الانقطاع عن الجلوس”.

شارك في الدراسة 11 شخصا بالغا في منتصف العمر على مدى 5 أيام. وخلال كل يوم جلس كل منهم 8 ساعات لكنهم شاركوا في أحد هذه الحيل. وتم فحص الجلوكوز لديهم كل 15 دقيقة وضغط الدم كل 60 دقيقة – يعتبر هذان المقياسان من المؤشرات الرئيسية لصحة القلب والأوعية الدموية.

وتوصل الباحثون إلى أن المشي لمدة خمس دقائق كل 30 دقيقة هو التدخل الأمثل حيث انخفض تراكم الجلوكوز بشكل كبير.

على الرغم من أن جميع فترات المشي أدت إلى انخفاض ضغط الدم مقارنةً بالجلوس طوال اليوم، فقد لوحظ أكبر انخفاض لضغط الدم في المشي لمدة خمس دقائق لكل 30 دقيقة، ودقيقة واحدة من المشي لكل 60 دقيقة من الجلوس.

كتب الباحثون: “توفر الدراسة الحالية معلومات مهمة بخصوص جرعات الاستراحة الفعالة لدى الجلوس لفترات طويلة. يجب أخذ التواتر الأكبر والمدة الأطول (كل 30 دقيقة لمدة 5 دقائق) في الاعتبار عند استهداف استجابة نسبة السكر في الدم، في حين أن الجرعات المنخفضة (من المشي) قد تكون كافية لخفض ضغط الدم”.

كما قام الباحثون بشكل دوري بقياس مستويات الحالة المزاجية للمشاركين والتعب والأداء المعرفي أثناء الاختبار. ووجدوا أن جميع أنظمة المشي، باستثناء المشي دقيقة واحدة كل ساعة، أدت إلى انخفاض كبير في معدل التعب وتحسن كبير في الحالة المزاجية. ومع ذلك، لم يؤثر أي من أنظمة المشي على الإدراك.




أخبـــار ذات صلة

“وداعا لمخفوق البروتين”.. عصير طبيعي لمنحك القوة في التمارين

منذ 13 ساعة

“الغذاء والدواء”: مستحضرات التنحيف… مكملات تساعد على التنحيف وليست أدوية

منذ 1 يوم

فوائد شرب ورق الحناء

منذ 1 يوم

المنظمة الأردنية لمكافحة المنشطات تعلن قائمة المحظورات لعام 2023

منذ 2 يوم

فوائد عصير التفاح الأخضر

منذ 2 يوم

القطريون يفضلون الأردن للسياحة العلاجية والاستشفائية

منذ 3 يوم


استطلاع الأراء
هل تؤيد رفع اسعار الدخان وفرض ضريبة ؟

1081 المؤيدين

769 المعارضين

574 المحايدين

محايد لا نعم