2021-12-05     عدد زوار الموقع: 1004153

الأوبئة”: يجب تطعيم الفئات العمرية كافة ضد كورونا

محليات
نشر 2021-10-23 18:42:07
عدد المشاهدات: 1582
شارك الخبر

اللحظة الاخباري -

قال عضو لجنة الأوبئة بسام الحجاوي إن الإصابات بفيروس كورونا المسجلة بين طلبة المدارس ليوم السبت شكلت 32% من إجمالي عدد الإصابات المسجلة في الأردن.

وأوضح في، أن الاطفال أو من هم في السن المدرسي معرضون للإصابة بكورونا على حد سواء مع الفئات العمرية الأخرى، لكن التجمعات في المدارس تسبب انتشارا أكثر للفيروس.

وبين أن 35% من الإصابات خلال الأسبوعين الأخيرين مسجلة للفئة العمرية من 10-17 سنة، وفق رصد هلا أخبار، لافتا إلى أنها لا تهدد حياتهم حيث تكاد الوفيات أن تكون معدومة فيما بينهم.

وشدد على عدم إجبارية المطاعيم بالمطلق، حتى لأصحاب الفئة العمرية المدرسية، لكنه قال إن المطعوم هو الوسيلة الوحيدة للحد من جائحة كورونا، مؤكدا أن متلقي المطاعيم يحمون أنفسهم وأسرهم من انتشار كورونا، وفق رصد هلا أخبار، كما أنهم لم يتسببوا بنقل العدوى.

وتسائل “لماذا لا يتم وضع طلبة المدارس ضمن الفئة المستهدفة للتطعيم؟ لتعرضهم كغيرهم للإصابة بالفيروس، ولإنجاح منظومة التطعيم يجب أن تشمل الفئات العمرية كافة وللوصول إلى المناعة المجتمعية.

ودعا الأهالي للموافقة على تطعيم أبنائهم لوقف انتشار المرض وعدم حرمان الطالب المصاب من التعليم الوجاهي.

وعن بروتوكول العودة إلى المدارس، أكد أن اللجنة تسعى لأن لا تتجاوز فترة التعليم عن بعد للطلبة المصابين 5 أيام.

وعن عدد المطعمين ما دون 17 عاما، بين أن العدد قليل ولا يتجاوز 200 ألف من مجموع أعداد طلاب المدارس، وفق رصد هلا أخبار، مشيرا إلى تطعيم 60% من الفئة العمرية ما بين 18-24 سن، وهي فئة طلبة الجامعات.



أخبـــار ذات صلة

الخطيب: الوضع الوبائي بالجامعات يسمح بإبقاء وجاهية التعليم

منذ 3 ساعة

الأردن يشارك بالمؤتمر العام لمنظمة الإيسيسكو

منذ 4 ساعة

الأوبئة”: المتحور الجديد “أوميكرون” لن يكون الأخير ويجب الوصول إلى نسبة تطعيم عالية للوقاية منه

منذ 5 ساعة

الجازي: التشاركية تعظّم الإنجاز الكلي للجهاز الحكومي

منذ 6 ساعة

الإثنين غرة شهر جمادى الأولى

منذ 6 ساعة

متسولة تستقلّ مركبة أجرة بعد رفض المفلح إعطائها نقودًا

منذ 6 ساعة

booked.net
استطلاع الرأي العام
هل تؤيد رفع اسعار الدخان وفرض ضريبة ؟

14638 المؤيدين

8761 المعارضين

6805 المحايدين

محايد لا نعم